جْۧنَِٰہٰآنَِٰہٰ صۛہٰٰنَِٰہٰ؏ۤـہٰٰآنَِٰہٰيِٰہيِٰہنَِٰہٰ⁽💗🌝♩❥


2022 مستخدمًا

اديت لكم قناة جديييدة بس للأمانة انها قناة قوة القوة 😍

قناة جْۧنَِٰہٰآنَِٰہٰ صۛہٰٰنَِٰہٰ؏ۤـہٰٰآنَِٰہٰيِٰہيِٰہنَِٰہٰ⁽💗🌝♩❥

نقصد بالجنان الجنان بكل انوااااعه واشكاله😍😜🌚🏃‍♀😬👏💃

للتبادل والاستفسار عبر رابط البوت التالي👇😍
@ioioioioioio_bot
{links} {LinksTitle}
{/links}
زيارة اليوم : 1
زيارة الامس : 0
زيارة لمدة عام : 45
لديك رسالهۂ خاصة 💌😍
2019/01/17 11:58
ـ اجـدد الحـالات والصور والفيديوهات للوتساب😍❤️ ـ صور وحالات وفديــوهات حب,حـزن, كبـرياء, لنفسي, اقتباسـات وكل شي منوع ومميـز https://t.me/joinchat/AAAAAEHCgy8AkN7dRdtNpQ ادخل وشوف اذاماعجبك غادر☝😻
2019/01/17 10:23
‏كيّف أطمن حبيب أيامّي،أني أحبه ولو كِثروا أحبابي؟
2019/01/17 01:27
أحببتك أكثر مِن قُدرةِ إدراك قلبُك.
2019/01/17 01:27
‏حُب‌ عظِيم‌ لِكل‌ لحظة جميله بِيني وبِينك❤❤.
2019/01/17 01:27
‏على أبسط سواليِفك انا أحنّ.
2019/01/17 01:27
‏ياليت لو فينّي أخذ تعبك، ياليت لو أقدر أبعد كل شُعور مؤذي عن قلبّك. #مقصووودة.
2019/01/17 01:26
‏الله يسامح ضحكتك نستني اختار الكلام.
2019/01/17 01:26
لُوصوتَك ‌ينبّاس ، يالطِيف ‌الطُف .
2019/01/17 01:26
اليقين الحلو ان حياتي صارت حلوه فيك وبزيادةc🌻💙💙
2019/01/17 01:26
‏الله حَطك ‌بقلبيّ وقلبي حافظُك ومقيّد بك للنهاية.
2019/01/17 01:26
pin message
2019/01/17 01:25
‏تَجاهل كُل شيء يأخذ فرحتك عش حُرًا .
2019/01/17 01:25
أشتقت للّيل القديم أشتقت أسهر معك.
2019/01/17 01:25
‏ليتنا حين نشّتاق نطرق الباب ..ونحِتضن❤.
2019/01/17 01:25
مساحة..♥️✨
2019/01/17 01:19
20 ... 📚 😍 📜 { لـــــقــــاء الـــخريــــــف } نزلت لسياره مع ولدها حمد وهو يشيل شنطتها ركبت السياره وهي تودع بيتها وحيها بحزن ...يمكن عشان الذكريات الحلوه .. ابوحمد وهو يركب قدام ويطالع مرته : عفرا اكيد مافيه شي في البيت لان مافيني ادور يادوب اخلص هالاسبوع وانا لاحقكم .. عفرا : لا مافيه شي متأكده ... حمد : يبه نروح بيت خالي ... ابوحمد : ايه اول ماتوصلون تكلموني وكل مطار توقفون فيه بعد ... حمد : ان شاء الله ... (( حمد 23 سنه وحيد امه وابوه وسيم طويل عريض المنكبين شاب طموح توه متخرج من جامعه في امريكا اللي كان ابوه يشتغل في سفارة البلاد في امريكا ...تخصص هندسه عمرانيه حمد كان جماله شيوخي والكل كان ميت عليه في الجامعه من الجنس الناعم وهو من النوع اللي يتخقق بهالشي بس مايعطيهم ويه وفيه غرور بس مب زياده يعني ثقة نفس ..)) : دخل الصاله وحط نظارته والسويج فوق التلفزيون بعصبيه ...حصل يدته قاعده حب راسها وقعد جنبها ..طالعته بحنان وحطت يدها على ظهره ... ام جابر : وين وضحى والبنات ؟ خالد : جايين ينزلون الاغراض .. ام جابر : شلي مضيق خاطرك ... خالد : ماشي يمه يمكن الحر .. مسحت على شعره بحنان : قم يمه حط راسك شوي قبل صلاة العصر ... خالد هز راسه موافق قام وحب راسها وهو رايح لغرفته ... وهو مايبي يتواجه مع شيخه لانه يعرف نفسه بيفقد اعصابه وهو يبي يعطيها درس بس على هدوء ... دخل غرفته حذف روحه على السرير ... وانبطح على بطنه وحط المخده تحت ذراعه ... وغمض عينه يبحث عن السكينه من افكاره المختلطه .... لكن رنين الجوال قطع افكاره رفع الجوال شاف الرقم ضحك بسخريه ...حطه سايلنت وحط راسه يريح شوي إذا قام بيتصل ... : دخلت الصاله وهي محمله اغراض نزلتها على الارض عشان الخدامه توديها فوق تقدمت خواتها وقربت من يدتها وسلمت عليها وحبت راسها وقعدت جنبها ... وضحى وبناتها سلموا وقعدوا والوجوم مخيم عليهم ماعدا نوره اللي مب حاسه بلي حوالينها .. تبحث بعيونها عن صديقة دربها شهد ... فبعد ماتخلصت من ايدين امها ويدتها اللي كانت تحبها ...راحت ادور شهد ... وضحى بضيق : شلونج يمه ؟ ام جابر : الله يسلمج شلونكم وشلون بناتج ؟ وضحى وهي اطالع شيخه بنظرات عتب غاضبه : الله يهديهم شيخه تنهدت بغضب مايسوى علينا هالخلود ...يسب ويشخط فينا واذا حد رد عليه قامت الثورات عشانه شيخه عارفه ان طول ماهي تشوفها بتقعد تعيد وتزيد وتجبرها على شي لو تموت ماسوته انها تعتذر فشالت نفسها وراحت لغرفة نور .... دخلت الغرفه حصلت نور منسدحه على جنبها وشهد جنبها راقده قربت من السرير وفسخت عباتها وحذفتها على الكرسي القريب منها وكان مصير النقاب والشيله نفس الشي وانسدحت جنب نور .... نور وهي نعسانه : جيتو ؟ شيخه وهي منسدحه وتفكر : تونا نامي لاني برقد ... نور كملت رقدتها وشهد حاضنه يدها ..شيخه كانت في عالم ثاني ... عالم متأرجح بين الندم وبين القهر ندمت انها فقدت اعصابها قدام امها ... والقهر ان الكل بيشوفها غلطانه ... وهي ماراح تقدر تدافع عن نفسها والكفه كلها لصالح خالد وانا كرامتي فوق اي اعتبار حتى لو على قطع رقبتي غمضت عينها تبحث عن الراحه من أفكارها ... : قامت على صوت اذان الساعه ...كانت الساعه 3 عصرا ً..طالعت جنبها مها بعدها نايمه ..كان فيه راقد تحت على الارض طلت من فوق السرير ...حصه كانت نايمه غلا ضحكت على شكلها كانها طايحه من فوق رجل في صوب وايدينها مفتوحه قامت تتمدد عضلات ايدينها وراحت تتوضى لصلاة العصر ....بعد ماطاعت نشفت ايدينها بفوطتها الزهريه وطلعت لها جلال ابيض يناسب جلابيتها الورديه مالت البيت وطلعت تشوف اخوانها راحوا المسيد وتقوم نور ... مرت صوب غرفة محمد .حصلته قاعد على السرير بسروال وفانيله وبعد النوم فيه : الصلاه لاتفوتك ... محمد طالعها بعيون حمر من تأثير الرقاد وحك راسه : ان شاءالله شهد وينها ؟ غلا ببتسامه حنونه : اعتقد عند نور يمكن راقده .. محمد وهو يقوم يتمدد ..: تأكدي وينها ... غلا : ان شاء الله مر على خالد قومه .. طلعت من عنده وهي متوجه لغرفة نور ...دخلتها كانت مظلمه ..الستاير مسكره وشيخه ونور راقدين وشهد اللي لازقه في ظهر نور ودافنه ويهها فيه .. بطلت الليت وفتحت الستاير : نور ...شيخه ...قوموا لصلاة العصر ... نور حطت ايدها على عيونها : كم الساعه ..؟ غلا : 3 وربع قومي ورانا عشى وقومي شيخه لصلاه .. نور : اوكي وقعدت في نص السرير لان شيخه وشهد راقدين على كل طرف ونزلت من الطرف الوراني مال السرير : غلوي ولاعليج امر قومي شهود لين اتوضى .. غلا وهي تقعد على السرير عند ريول شهد ...: شهود وحركت ريولها حبيبي قومي ...
2019/01/17 00:40
19 ... 📚 😍 📜 { لـــــقــــاء الـــخريــــــف } حصه وهي ماده البوز : مادري .. شيخه : اخسي يالنفس الخايسه ... حصه : وانتوا ماحلى لكم المراح الا الحين ما كأن احنا رادين من المدارس تعبانين .. شيخه : اها كل هذا عشان الرقده خبروها عليج فارقي بس طلعي اغراض مهوي لانها بتطلع مع غلوي مناك .. حصه : بعد هذا اللي ناقص اشتغل عندج انتي واختج مشكلتج روحي انتي .. شيخه وهي باديه تعصب : حصوص روحي دام النفس عليج طيبه .. حصه : لا مب رايحه شبتسوين ... شيخه وهي تسحب الخيزران من فوق كبت الصاله مكان ابوها مايحطها : بامردغها على ظهرج .. حصه شردت لغرفة امها اللي تحت وهي تصارخ :يماااااااااااااه .. شيخه فسخت صندلها عشان مايعوقها ولحقتها : طلعي لا شلخها الحين ... وضحى وهي واقفه بينهم وحصه ورى امها : خير خير شعندكم ؟ شيخه بعصبيه : اطرشها تقولي مانا بخدامتكم ... حصه : والله اني صادقه الخدامه في المطبخ ليه ماتطرشها تحنها وانا ماتحني توني جايه تعبانه من المدرسه .. شيخه : وليه يالشيخه محد تعبان الا انتي كلنا تعبانين .. وضحى : حصه روحي للي اختج مطرشتج له من غير مناقشه وخلصوا ولد خالتكم ينطر برى ..عيب عليكم استحوا شوي .. حصه طلعت من الغرفه وهي تحلطم على شيخه ..شيخه استانست من الخاطر انها مشت كلمتها ... وضحى بعد ماطلعت حصه : وانتى يالكبيره تشوفينها جايه عاجزه تامرين عليها ارحمي شوي .. شيخه بقهر : والله مطرشتها لاغراض اختها جزاتي ما ابغي الخدامه تحرك اغراضها .. وضحى : وانتي ياراعية المعروف ليه ماجهزتيها لها .. شيخه : والله وهي وش عازتها قاعده في الصاله وحاطه رجل على رجل ... وضحى : شيوخ اصطلبي ...وروحي حطي الاغراض في السياره انتي والخدامه ودي نوره معج عشان اقفل البيت اذا طلعت حصه .. شيخه راحت الصاله وهي تصارخ تنادي الخدامه تشل الاغراض معاها ونوره .. : كانت السياره موقفه صوب البوابه يعني الدبه صوب بوابة الصاله حطت الشنط والاغراض ورى وسكرت الباب بقوه لانها معصبه على اختها كانت سيارة محمد يوكن 2007 بطلت الباب الثاني اللي ورى اللي جنب السواق وركبت نوره ...وهي تحلطم .. : شوي شوي على الباب كسرتيه مب يد عليج ولا مريم الغضبان ... شيخه بصدمه : خالد .. خالد وهو يلتفت عليها ويرفع نظراته يرفع فيها شعره الناعم ماكان لابس غتره وفاك الزرار الفوقاني ..ومرجع ايدين ثوبه الكبك ورى :خير .. شيخه : لا على بالي محمد اللي بيجي .. خالد : وليه ايش فيني مب عاجبج .. شيخه الحين هذا انا ناقصته يكفي امي وخواتي مصدعين فيني : شبي في عشان تعجبني .. بتشتغل عندنا وركبت وسكرت الباب بقوه عناد فيه .. خالد رجع لكرسيه ولف المنظره عليها : كسرتي سيارتنا ترى مب جايبينها من الكراج .. شيخه : مهيب سيارتك بعدين ليه ماجيت في سيارتك خايف عليها ؟ خالد : عشان تبعجينها لا لاماني مستغني عنها .. شيخه : وععع من زينها والله لو تحط لي مليون ريال لين بابها ماركبتها خالد : اصلا ما اركب سيارتي الدبب تكسرينها ... شيخه حزت الكلمه في خاطرها سكتت تبلع الم الكلمه اللي معقدتها وتحاول تخفي دموعها لفت على الدريشه ونزلت طرف شيلتها على عيونها ... خالد كان يتعبث في المسجل ماأنتبه لسكوتها ولاعلق يمكن ماعندها رد طنش وقعد يكمل بحثه عن شريط يسمعه ...وصلت خالته وركبت السياره وسلمت عليه ...حصه جات صوب الباب اللي قاعده عنده شيخه وفتحته : زحمي .. شيخه : فارقي الصوب الثاني ... حصه : وانتي ليه ماتزحمين تعبانه الف ... شيخه : حصوص فارقي مالي خلقج وسكرت الباب بعصبيه حصه خافت لانها تعرف ان شيخه ..معصبه اهي كانت تبي تغايضها بالعاده تتقبل منها .. خالد : يالدبه ماخذه المكان كله كان زحمتي لها ... شيخه : دبه مب من خيرك من خير ابوي .. وضحى : شيوخ اهبي على طولة ذا اللسان ... شيخه : والله ماقلت شي الدور على ولد الخاله اللي ذلنا على هالمشوار .. خالد وهو يطالعها بنظرات ناريه : مهب العشم فيج يابنت الخاله تنداس رقبته في تراب اللي بيذلكم .. وضحى : تكرم يالغالي ماعليك منها وضحى التفتت لشيخه بنظرات غاضبه وتهديد اذا زوديتها ياويلج شيخه ماهمتها نظراتها اهم شي انها انتقمت لكرامتها منه ... خالد كانت النار تتصاعد داخله ماحب يطولها عشان خالته والا كان عرف شيسوي معاها شيوخ ماتيوز عن هاللسان بس ماعليه اراويج اذا ماكنت خالد اراويج ....صج المذله ... : وقفت تطالع الظلام اللي لاف البيت بنظره اخيره كان بيتها لسنوات طويله وسنين طويله من الغربه اخيرا بترجع للبلاد وبترجع لأهلها لبيتهم القديم مثل ماعرفت من فهد البيت الكبير سكرت الباب على ذكريات حلوه بس وحيده اخيرا" بترجع عشان تستقر هي وعيلتها .. : يمه خلصتي ؟ طالعته بنظرة حنان : ايه يالغالي خلصت يله .. : يله مشينا ابوي .بيوصلنا وبيرجع وراه وفد يستقبله .. : يله ..
2019/01/17 00:39
18 ... 📚 😍 📜 { لـــــقــــاء الـــخريــــــف } محمد قرب منهم وسلم على فهد : السموحه ازعجتكم ماتخلي حركتها كل مره ..طالعها اخر مره اوديج .. شهد : حلات مألووح بابا ..(خلاص بابا ماروح ). فهد : ماحصل الا الخير ..الله يعينك على شطانتها .. محمد بضحكه : الله يعين يله استأذن الاهل معاي ... ريم وهي تكلم شهد اللي واقفه جنب ابوها : باي شهود واشرت لها .. محمد تجاوز الريم وهو يطالعها بنظرات جليديه لانه عرف صاحبة الصوت من كلمت بنته ..كان الاحتقار ماليه ....شال بنته وراحوا تحت صدمة الريم من نظرات ولد عمها ... فهد : خلصتي ...؟ ريم وهي بعدها تايهه : لا ورجعت للقسم اللي كانت فيه وهي مب في شعورها من ولد عمها اللي خلبط كيانها من الوسامه لنظرات الجليديه ليه ؟ : رجع يتصفح الكتاب وهو متملل ينطر اخته تخلص وهو يفر الصفحه انتبه لصوت وراه صوت مب غريب معاه صوت ثاني ... غلا : خذي هالقصص احلى ... نور : اقلبي وجهج اقولج مبزره تقوليين قصص ابي كتب تعبيريه يعني صور فيها تعبر اكثر .. غلا : انزين خذي لهم احرف ... نور : شكلي باخذ خيزران هههههه عشان العن خيرهم مايزعجوني .. غلا : مالت من مدرسه ...هذا وانتي تدريب جذي عيل بعدين .. نور : اوقفهم في الحوش..خخخخخخ غلا : هههههه والله مادرس عيالي عندج ... نور : زمن اللي يقول انج بتعرسين بتقعدين عانس ... غلا: احسن اقعد مع ابوي اوانسه وحدته .. نور : ههههه مسكينه ... غلا : ليه مسكينه شايفتني اطر مثلج ههههه نور: انتي وياه واللي يقولج سالفه .... غلا : ههههه والله مسخره .. نور : المسخره شكلج ... يالسخيفه والله لو شفته مره ثانيه امسح في خشته القاع البايخ ..بكيت ويهه .. : ليش شايفه ويهي ؟ نور وغلا اشهقوا من الصدمه نور طالعت وراها كان واقف وراها ومكتف ايدينه على صدره ويطالعها بنظرات تحدي .... نور الصدمه لجمت لسانها ... غلا استغلت اللحظه فسحبت اختها وراحت معاها لانها تعرفها مب ساكته ملسونه وهم بعيد منه التفتت نور له بنظرات غضب ... بس هو رد النظرات بتحدي واضح وهي ترد عليه راح ارويك ياولد العم وفهد يبتسم بسخريه واعطاها ظهره نور انقهرت منه ومشت وهي تتحلف فيه .... فهد رجع الكتاب مكانه وهو يضحك ... كان عارف مافيه حد قريب منهم عشان جذي كلمها والله طلعت قويه بنت العم مب هينه هالقصيره بنشوف وش بتسوين بتقدرين علي والا ...؟ فهد حس كان فيه مثل الشعله تتقد في صدره ...تحدي ...سعاده ..شعور خفي يداعب اطراف صدره من شاف عيونها الكبار المتحديه يمكن لانها اول وحده اطالعه بنظرات غير الشفقه ..من حالته .. * من طرف اخر ..كانت تشل اغراض وتحطها في السله من غير لاتشوف ...وغلا ترجع الاشياء اللي مب محتاجينها وتهز راسها لانها تعرف عصبية نور .. غلا بقهر : نوير خلاص ...شفيج فضحتينا .. نور : ماقدر اللي مايستحي داري اني ماراح اقدر ارد عليه بكيت وجهه ... غلا : نوير ممكن تخلين التعصيبه في البيت ترى محمد قريب ... نور انتبهت : افففف اخذتي فاين .. غلا : ايه يله نروح نحاسب ... نور مشت ورى غلا وبالها مع مكان ثاني لشخص اشعل الحرائق في فؤادها ثاني مره يحقرها اهو ليش جذي معاي كله في موقف غلط في وقت غلط بس محد قاله يسمع لان اللي يتسمعون ماراح يسمعون شي يعجبهم بس براويه أذا ماكنت نوير بنت ابوي ... : واقفه في نص الغرفه وتجهز اغراضها في شنطه صغيره جلابيات وبدلتين ..وكم جلال ..وفرشاتها ...ولوازم سهر طبعا كلها دايت والابتوب بعد نسيته ...شالته من فيشة الكهرب وحطته في الشنطه مب مصدقه من قالت امها انهم بيباتون في بيت خالتهم ابوهم سافر لسعوديه عشان واحد من ربعه صاير له مشكله ..ويمكن يطول هناك كم يوم ...يوم اتصلت في نور تبلغها نور ماصدقت قالت بطرش لهم محمد ...عشان يوون من ظهر عشان محد عندهم ...لانها تعرف ان حمد مايحبهم يروحون مع دريول بروحهم خصوصا اذا هو مب موجود في البلاد ... شيخه لبست عبايتها ونقابها المحفور شوي وكانت حاطه كحل مامسحته من يات من المحاضره وشيلتها ...ونزلت اغراضها لصاله اللي كانت معفوسه ..اغراض خواتها ..وامها ...اللي يشوفهم مهاجرين مب يومين .. شيخه : وحليلي وانا اللي متكاثره اغراضي حصوص وين أمي ؟
2019/01/17 00:34
17 ... 📚 😍 📜 { لـــــقــــاء الـــخريــــــف } سعد : حنا عيال اليوم ...وانا ما ادري شصار من عشرين سنه ولايهمني ..اللي يهمني اني لقيت هلي واتمنى ان نكون عيال اليوم ونتجاوز خلافاتنا لان ودي اكون اخوكم ونذر على هالرقبه ماتشوفون مني شي مايعجبكم ... ام جابر بابتسامة فخر : تسلم ياولد عبدالعزيز هذا العشم فيك .... سعد : هاه وش قلتوا ياخواتي .. نور : مثل مااعتبرت نفسك اخونا احنا عادينك اخونا البزر .. سعد ارتاح لانه عرف انهم ماردوه وضحك كان وده يقوم يرقص : تسلمين يالقزمه ... غلا وهي تضحك بنعومه : والله وجا يومك يانوير واللي يقدر لج .. نور بشموخ : انا الشيخه نور هالبزر يقدر لي اجري العب مع شهد .. سعد : ههههههه والله كنت شاك ان عمي ماخذ مصريه .. .. : السلام عليكم .. سعد انتفض من هالصوت البارد ... رفع عينه جاف ولد عمه محمد ... يطالعه بنظرات وقف شعر جسمه منه برود وغضب كانت نظراته موزعه بينه وبين خواته .... سعد تحدى هالنظره وقف يسلم عليه ... محمد سلم وقعد جنب الجده وهو يطالع اخواته وده يذبحهم على هالقعده مع سعد وبعد فالينها يسولفون .. محمد بصوت بارد : شلونك سعد؟ سعد بشاشه : الله يسلمك ولد العم شلونك عسى ماخلاف ؟ محمد : بخير الله يسلمك .. سعد : السموحه ترى دقيت المجلس ماحصلت حد ويوم رجعت شفت بنات العم قلت اسلم ... ام جابر : سعد يمه لاتعتذر هذا بيتك وبيت عمك وقت مابغيت تعال العين اوسع لك من الدار ... محمد خفت نظراته : سعد البيت بيتك واحنا اهل .. سعد ارتاح بس بعد حس ان محمد للحين مب متقبله فنحرج من هالشي بس تحمل عشان مايبين له قعد يشرب قلاص الحليب .. محمد وهو يطالع خواته : خير شعندكم حارقين الجوال بااتصالاتكم ؟ نور : الخير بوجهك بغينا الجمعيه .. شهد وهي تنقز من حضن الجده : بلوح الدمعيه ..(بروح الجمعيه ) محمد : وانتي بعد ؟ لالا عيب البنات يروحون .. شهد وعيونها انترست دموع : بلوح .. محمد وهو يسحبها لحضنه ويبوس خدودها بقوه : لو تبين بروحج انروح بس لاتصيحين .. نور : لا والله على كيفك .. محمد : لاوالله على كيف الشيخه شهد بنت محمد .. سعد بضحكه : ماشاء الله بيتكم متروس شيوخ .. نور : ماعليك بس حقوق الطبع لدى الشيخه نور .... محمد : بس ياليت تخلصون لان وراي شغل بعد المغرب .. محمد طالع سعد : تخاوينا ؟ سعد : والله ودي بمخاواكم بس الوالده بروحها ... محمد : اهاعلى هواك ... البنات قاموا يلبسون وشهد معاهم اللي تجدد نشاطها بعد طاري الجمعيه ... سعد قعد شوي ورجع لبيتهم وهو مملؤ بمشاعر يديده ماعرف لها ...سعاده انتماء وخوف من المستقبل اذا عرفوا اخوانه بهالخطوه ... : واقف قدام محل الاثاث بتملل ينطر ريم تخلص طالعها كانت واقفه عند الكاشير تحاسب ... فهد طلع سويجه عشان يطلعون من ظهر وهم في المجمع زهق .. ريم : فهد ممكن نمر كارفور .. فهد بزهق : بعد ماعليه بس لاتتأخرين .. ريم : لالا ماراح أتأخر ...شغله بسيطه ... دخلوا كارفور ريم بخطوات سريعه عشان فهد مايعصب عليها راحت قسم الشامبو تاخذ لها وهي واقفه جذبها صوت ضحكه قد سمعته في مكان قريب التفتت جنبها فهد ماكان موجود بس بنيه صغيره لابسه فستان كاروهات وردي مع ابيض واصفر وشعرها الناعم مفتوح يداعب خدودها المليانه.....شافتها مع بنات عمها ..واقفه جنبها وتضحك ..قالت بصوتها الطفولي ..: اموووه بابا يحقني ...(عموه بابا يلحقني ..) ريم بضحكه لان شهد كانت مشبهه عليها لان لابسه نقاب : حبيبي انا مب عموه ومسكتها من زنودها شسمج .. شهد بابتسامه ..: انا دهوود ...( شهوود) ريم : عهود ياحلو اسمج انتي حلوه .. شهد : انتي حووه وايد .. ريم : مب مثلج تعالي اوديج عند ماما .. شهد : ماما وين ماما ..؟ ريم : بندور لها مع بابا فهد ... شهد : ابي ماما امووه تليني (شليني ) ريم وهي تشيلها : تعالي ... حصلت فهد واقف ورى رف الكتب يتصفح له كتاب طالعها بنظرات استغراب : خير .. ريم : مادري على بالها اني امها .. فهد بضحكه حزينه : ما أظن امها ...امها متوفيه ... ريم بصدمه : والله حرام طالعت شهد اللي اطالعهم بنظرات استفسار مب فاهمه السالفه ... ريم حست بحزن يجثو على صدرها لمت شهد وباست راسها شهد ماصدقت ريحت راسها ولمتها .. فهد : ممكن تخليين حصص الامومه فضحتينا .. ريم انحرجت نست نفسها : سوري بس كسرت خاطري .. فهد : انزين اكيد الحين اهلها يدورون لها مشغولين .. ريم : مبين شلون هادينها بروحها .. بصوت رجولي خشن ....: شهد .. شهد تمللت من حضن ريم وركضت صوب الصوت اللي كان صاحبه شاب وسيم رجفت اطراف ريم من منظر الحنان اللي لم فيه شهد ورفعها لصدره ..وباس خدها كان حضوره طاغي هز كيانها ..
2019/01/17 00:33
16 ... 📚 😍 📜 { لـــــقــــاء الـــخريــــــف } ام جابر : عشان جذي اقول لج لاتتسرعين ...ابخسي الناس اول بعدين احكمي مثل مانتي الحين تنقدين عليهم اكيد هم بعد ينقدون عليج .. نور تذكرت موقفها مع فهد اكيد اول واحد بيتنقد علي هو : ان شاء الله يمه بحاول .. ام جابر : بعدي بنتي ... خليكم دايما كذا لاتنقدون حد ولاحد ينقد عليكم ... غلا : يمه نبي نروح الجمعيه .. ام جابر: شعندكم ... غلا : بكره عندنا عشا وناقصه اغراض .. ام جابر : وين اخوانكم ؟ نور : خالد راقد من بعد صلاة العصر ومحمد مادري وين طلع ؟ ام جابر : يامكم عاجزه من المراح ... نور : انزين شنسوي .. ام جابر : انطرو محمد ... نور : اففففف نقعد ننطر وش ورانا ... ام جابر : خلونا من ذا الهرج قوموا افرشوا لنا برى وقومو شهد .. نور : ان شاء الله ... البنات قاموا يفرشون الحصير ويعدلون القعده للجده وبعد ماخلصو غلا راحت تصحي شهد ونور راحت للمطبخ تجيب القهوه والشاهي والحليب ... اول ماوصلت المطبخ حصلت الخدامات مسويين فطاير وكيك قالت للخدامات يلحقونها بالقهوه وهي بتشيل الصحون وراحت للمكان اللي فارشين فيه ونزلت الاغراض وانسدحت على المفرش وراسها على مركى اليده اللي للحين مايات .. ام جابر وهي نازله من الدرج بمساعده غلا اللي ماسكه شهد وهي دايخه من النوم : نوير اخسي على الوجه وين النقاب .. نور وبعدها منسدحه : يمه نقابي هنا اذا حد جا لبسته ... ام جابر وهي تقعد : اذا حد جا وليه تنطرين حد يجي وبعدين تلبسين البسيه يمال العافيه لاتنسين البيت اللي جمبج فيه رياجيل .. نور وهي قاعده وتلبس نقابها بمضض ..وبعاداتهم هي واختها في البيت يلبسون جلال نقاباتهم اذا طلعوا برى عند يدتهم : وهاذا لبست .. ام جابر: بعدي بنتي الجيده ... نور مسكت الدلال وقعدت تقهوي يدتها وشلت شهد في حضنها اللي تتسدح بعد النوم فيها : من اللي بيروح معاي الجمعيه ؟ شهد وهي تصحصح من سمعت الكلمه السحريه : ابي الوح ..اموووه (ابي اروح عموه) نور : اولا اشربي الحليب ويجي ابوج انروح شهد خذت القلاص اللي بردته لها نور واعطتها اياه ..شهد وقت اللي تبي شي تكون اطيع منها مايوجد .. : كان يتمشى في الحديقه متملل من اجواء بيتهم ريم وفهد طلعوا مادري وين راحوا وامه قاعده ترتب باقي الاغراض مع الخدم ... وصل لقريب من الفاصل العشبي اللي بين البيتين سمع اصوات وضحك .... كان وده يقرب بس تراجع ماحب يتطفل ... رجع ورى وكمل طريقه واصواتهم تجذبه وقف في نص الطريق متردد ... وده يقرب منهم بس يمكن يكون وجوده غير مرحب فيه بس وده يتعرف عليهم اذا ماهو ابتدا بالخطوه الاولى مستحيل هم يبتدون فيها ... سعد رجع لازم اتعرف على هلي رجع وقف عند الحاجز واعطى نفسه دافع شجاعه كانت ناقصته تنح تنح .. وقفت وحده مب طويله وطالعته بنظرات عيونها الكبار بااستغراب سعد بخجل : سلام عليكم انا سعد ولد عمكم .. ام جابر من ورى الحاجز : حياك يمه قرب قرب...فديتك .. سعد ارتفعت معنوياته بعد نظرات هالقزمه ...حس انها بتطرده : الله يحيج يمه قرب منها وحب راسها وقفت وحده ثانيه طويله شوي اطول من الثانيه وقفت جنب القزمه ... وسعد يطالعهم : شلونكم بنات ؟ نور : الله يسلمك شلونك انت ؟ سعد : بخير يابنت العم قعد جنب ام جابر مكان ماأشرت له يقعد وصبت له قلاص حليب كرك وقربت له صحون الفطاير والكيك .. سعد حس انه قاعد في مكان خيالي كانه يحلم ...حلم من احلامه العائله مجتمعه واليده اللي عمره يتمنى يكون عنده مثلها حس بسعاده بس فيه حاجز بينه وبينهم كان وده يكسره فطالع بنات عمه : الحين القزمه منه والنخله من فيكم ؟ نور انصدمت منه ...سكتت شوي تستوعب اللي قاله .... نور : القزمه اسمها الشيخه نور والنخله غلا يالزلمه .. سعد ضحك عليها ماهي بهينه بنت العم ..مربوشه زين والله فيه حد مثلي : قصدج الشيخ سعد الا يالشيخه نور مخلصه والا .. نور ابتسمت شكله ولد العم نفسه خفيفه مب مثل ثقيل الطينه اخوه .. : الله يسلمك تخرجت تخصص رياض اطفال .. سعد : ماشاء الله عيوز يعني تخرج ... نور : عيز حيلك يالبزر .. سعد : ههههه على الاقل بعدني بريعان شباب وانتي يالنخله ..؟ غلا : نخله زرعت في راسك سنه اولى .. سعد : روضه .. غلا : لا الروضه حقك انت وشهود جامعه .. سعد : فديت الروضه اذا فيه مثل هالقمر مسك شهد وباس خدها ... نور : شوي شوي على بنتنا لا تاكلها .. ام جابر : اهبي على قوة ذا الوجه يانوير .. سعد : يمه عادي ...عمتها يمكن خاطرها تاكلها بلسانها .. نور : عليك لسان يغطي علي .. سعد : ماديرتي العرق دساس طالع عليج .. نور : وينه هالعرق عشان اقطعه ... سعد ابتسم : اسمعوا بنات العم عندي لكم كلمه واتمنى تسمعوني .. نور وغلا بفضول طالعو له واستمعوا ... ام جابر : تفضل ..
2019/01/17 00:33
15 ... 📚 😍 📜 { لـــــقــــاء الـــخريــــــف } فهد قعد جنب امه : اقول يمه اجل بنات عمي جايينكم اليوم ... ام فهد : ياحليلهم جونا ماقصروا بنات عبدالله ... فهد: الله يجزيهم خير ... ام فهد : اي والله ونعم التربيه اخلاق ودين... سعد : يمه يمديج تعرفين اخلاقهم...؟ ام فهد : بعض الناس من اول قعده تعرف معدنه ... سعد: يمه شكبرهم ... ؟ فهد : وانت شلك ماتستحى تسأل عن بنات الناس ... سعد : والله مب غرب بنات عمي... ام فهد : وهو صادق بنات عمه مافيها شي بس ياسعد الله عرفته من شكلهم نور يمكن في عمر ريم وغلا اصغر منها ... سعد : ومرة محمد ماكانت معاهم ؟ فهد : شلك بعد فيها ؟ سعد وهو مطنش له : هاه يمه .. ام فهد : وين تيي بلاك ماتعرف محمد مرته ميته من زمان .. سعد : الله يرحمها يمه تهقيين عيال عمي بيتقبلونا ... ام فهد وهي تمسك ذقنه : هالويه من اللي مايحبه ... فهد : والله والويه ... سعد: ازين منك يالشيبه ... ام فهد وهي ادزه من حضنها : قم واللي يعطيك ويه مره ثانيه ...والله ان عدت هالكلمه وقلتها لخوك ماتشوف خير ... فهد وهو يحاول يخفي ضحكته : جيل مايحترم اللي اكبر منه .. سعد وهو يطالعه بنظرات مقهوره وطالع امه : افا لالالالا الا شيخ الشباب ولاتزعلين الغاليه وحب خدها .... يمه ... ام فهد : خير .. سعد شاف امه عصبت : خلاص قلنا اسفين الا سوني وينه ؟ ام فهد :ما أدري اسأل الخدامات ... سعد حس ان امه تضايقت من مزاحه .. فنسحب يدور لسوني في غرفته ..حفاظا ً على خاطرها ... * يوم الاربعاء .. نور ويدتها وغلا قاعدين في الصاله ام جابر تكلم بنتها وضحى والبنات قاعدين يسولفون عن العشا بكره وش يلبسون وشلون بيكون شكل بنت العم .. غلا : تصدقين للحين مب مصدقه ان لنا عيال عم .. نور : والله وعيال العم .. غلا : ههههه مالت عليج انا ماشفت الا عينه وحده احبطتيني اني اتعرف على البقيه .. نور : نصيحه لاتشوفين الباقي بيصديج احباط كامل .. غلا بفضول : ليش من شفتي ..؟ نور بصوت واطي : بتفضحيني قصري صوتج .. غلا بصوت واطي : من ؟ نور : راس الحيه ... غلا وعيونها بتطلع من الصدمه : فهد ؟ نور : ايه .. غلا : وجع يالكذوب ... مستحيل .. نور :الكذوب وجهج ...اسمعي هو اللي بدا .. غلا : عز الله كليتيه ...شمسويه .. نور : يالبقره ماسويت شي هو عفانا الله عليه لسان سوط .. غلا : علينا انتي نوير ام سواهي والدواهي ماسويتي شي ... نور : قلعتج ماصدقتي بس نصيحه ترى هالعيله مستحيل تعتبرنا عيال عم لانهم مايشوفون الناس الا من فوق واكبر دليل انتي شفتيه .. غلا : انزين نوير شلون بنتعامل معاهم في المستقبل .. نور : عندي لج حل خوش حل .. غلا : شنو ! نور : نتجنبهم كأنهم ماسكنوا جنبنا... غلا: ماراح تقدرين لو كانو مب نفس الحوش يمكن بس الحين في الطلعه ودخله بتشوفينهم وفي الاعياد والمناسبات اللي ابوي مايقصر مافيه حد مار الا ومسوي له ذبيحه .. نور : عيل تذلين نفسج لهم .. غلا : نور عن الحساسيه الزايده مب لهدرجه .. نور : والله انج مقصه ...عيل تبيني مثل يالبقره من غير احساس وخلي اي حد يدعس علي مستحيل ... غلا : نوير فهد مسوي لج شي ؟ نور : بعدين اقولج مب هني وهي تأشر على يدتها اللي نزلت سماعه والتفتت عليهم .. غلا : زين .. ام جابر : شعندكم روسكم في بعض وتغامزون ... نور : ولاشي يمه سوالف عاديه .. ام جابر : ايه اني خابره ... غلا : يمه نتكلم عن بيت عمي .. نور وهي تساسرها ..: بطيتي البرمه .. ام جابر : شبلاهم ..؟ نور : مابلاهم شي غلوي بس كذا تسأل عن حالهم وش بيكون .. ام جابر : بيكون الله ساتره بس انتوا صفوا القلوب ويمشي الحال .. نور : والله قلوبنا صافيه الدور عليهم .. ام جابر : وانتي يالعوبا ..وش دراج باللي في القلوب ..؟ نور : مايحتاج اعرف ..بروحج شفتي بنت العم شلون سلمت ماتجوف طروح نجد (مثل يقال للانسان المغرور ) .. ام جابر : ماشفت اللي شفتيه واذا هي رافعه خشمها يحق لها .. نور : لا والله على وش .. ام جابر : نوير لاتنسين انها جايه من عز ورخى وبين رمشة عين كل شي تحول يعني بعدها على عيشة عز عمرها ماتعاملت مع ناس مهب من مستواها .. نور : بنت محمد اجوفج تعذرين لها وش اللي وراج ؟ ام جابر : وراي العصا اللي بتلعب على ظهرج يالعوبا فهمتي .. نور : يمه فاهمه بنشوف بكره بتقدرين عليها ... ام جابر : يمه لاتخلين قلبج يحكمج مب من مره تعرفين الواحد من مره مرتين يمكن فيها يكون شين ومره يكون زين ..لازم تعاشرينه عشان تحكمين لاتغرج النظره الاولى بعضهم ودج به من تشوفينه بس من معاشرته تكرهينه ..وبعضهم تبغضينه بس بعدين ودج به والا الناس كلهم واظن قد عرفتي هالشي .. نور عرفت يدتها من تقصد مرة محمد المرحومه : الله يرحمها يمه ..
2019/01/17 00:33
14 ... 📚 😍 📜 { لـــــقــــاء الـــخريــــــف } ماسكه سماعة التفلون وتنطر حد يرد عليها ...بس للأسف انقطع الخط ومحد رد نزلت السماعه بااستغراب أول مره تتصل في بيت خالتها محد يرد بالعاده يدتها او بنات خالتها او المفعوصه شهد غريبه وينهم ... شيخه قامت تدور امها عشان تسألها اكيد تعرف عنهم شي حصلتها في غرفة اختها الصغيره تبدل ملابسها : يمه ... وضحى وهي مشغوله في بنتها : خير ... شيخه : بل يالوضيحي خير...افا ...افا ...انا زينة بناتج تقولين لي خير ... وضحى وهي واصله حدها من نوره اللي مب راضيه تلبس الا بصعوبه : بنت حمد قسم بالله اذا مافارقتي من وجهي ماتشوفين شي يرضيج... شيخه وهي تضحك على عصبية امها : خلاص وين اخوالي اتصل عليهم مايردون ؟ وضحى : راحوا لبيت عمهم ... شيخه : ايه هم نزلو... وضحى : اجل ليه راحوا ... شيخه : هدي اعصابج ...حرم حمد المصون ... وضحى بعصبيه : بنت حمد فارقيني لاخلي حمد يمسد عقاله على ظهرج ... شيخه انسحبت من الغرفه حفاظا على نفسها ... ورجعت لصاله الفوقانيه تكلم بنات خالتها بس هالمره... ردت عليها نور اللي ماكان لها خلق ... شيخه : شفيج زامه روحج ؟ نور بضيق : من هالخايس ولد عمي ... شيخه : اي ولد عم ... نور قالت لها السالفه كامله : والله انه فور الدم براسي هو واخته اللي نافخه روحها علينا ... شيخه وفيها ضحكه : نوير هدي... نور وهي حاسه ان شيخه تضحك : وجع يالعنز... ادري تضحكين بكيتج ... شيخه ماقدرت تمسك نفسها انفجرت من الضحك : نوير اتخيل شكلج انتي وشهود وانتوا تلفون البيوت هههههه والله شكلكم مسخره ... نور بقهر : شيوخ قسم بالله اسكر اذا ما انطميتي ... شيخه :خلاص انزين بنت عمج شكبرها... نور : احس اكبر مني بس مهب وايد لانها مدرسه علم نفس اظن اول سنه تدرس ... شيخه : اوه مدرسه بعد صج بنت عمج ...كلكم نفس الدم مدرسات ... نور : محق من دم بروح ابدله ... شيخه : تعالي بعطيج من دمي العسل ... نور : عسى ماشر تبني اصير مخفه مثلج ... شيخه : المخفه ريلج ...خلاص هونا مانبي نعطيج يله ضفي ويهج .. نور : جب ... شيخه : مال اول جب ...ياهل ... نور : عيل شيقولون الحين ... شيخه : شت يور ماوث... نور : احلى يالعنقليزي ...هذا وانتي لغه عربيه ... شيخه : ويش لا لا لا ما اقدر وش هالتخلف عنقليزي لالالالا نو نو نو... نور وهي تضحك : مالت عليج هذا من قاموس حمده دكشنري ... شيخه : فديتها شخبارها بس على الله مارتفع ضغطها من بنت عمكم ... نور بقهر : لا بالعكس من جينا وهي تمدح في زينها وحلاتها ... شيخه : ليه هي حلوه ... نور : الا موت بس مالت عليه من جمال على الطل ... شيخه : لاتخلينها تجيكم ... نور : ليش ؟ شيخه : اخوج خلود...بعد ليه تغسل مخه بروحه من يشوف زول سواد عباه يطير ... نور وهي تضحك : مالت عليج انتي وياه صدقيني ماراح يطالعها ولاهي بتطالعه لانها ماتشوف ابعد من خشمها... شيخه : مالت عليج انتي انزين بتيونا هالاسبوع ... نور : نسيتي العشا عندنا يوم الخميس انتوا الاي بتجون ... شيخه : ايه انزين يوم الجمعه ... نور : بشوف ابوي ويدتي وبرد عليج ... شيخه : ماعليه يوم الخميس بسوي لها غسيل مخ ... نور : هههه انزين... شيخه : يله اقلبي خشتج .باي نور : باي ... نور سكرت من شيخه وهي تضحك شيخه نستها الضيقه وجددت روحها شيخه كانت على طول تعرف لنور من تكون متضايقه عشان جذي على طول كانوا قراب لبعض مثل التؤم نور راحت تصلي العشا عشان تنزل تحت وبالها مشغول في العزيمه شلون بتتحمل ريم وأيش مستقبل العلاقه بين العائلتين ولد عمها ايش بتكون حياتهم في وجوده ... * قاعد في المجلس ومسند راسه على الكنب ويفكر في اللي صار اليوم من أحداث ... عيال عمه ناس جديده ويوه يديده ... ما اعرف اشلون اصنفهم في حياتي ... عمي ... مادري شحال معاه ابوي لو عايش كان قلب الدنيا ابوي مات وهو ماتقبل عمي عبدالله اخوه ... هل عمي فعلا متقبلنا ...؟ الله العالم ... فهد تذكر العيون اللي احرقت مشاعره ... وصاعدت دقات قلبه نظره هزت كيانه ضحك... مالومها صراحه تحتقرني ... زين بعد اذا ماتذبحني بس قويه هالبنت الله يعين عليها فهد كان يلعب في مسباحه اللي كان خرزه بني ... رفعه قدام عيونه يطالع الخرز اللي ذكره بعيونها ... حط المسباح في يده وسكر عليه بكفه مايبي ينشغل بهالعيون يكفي ...البلاوي اللي عنده... قام يروح لصاله لانه يأس من رجوع محمد ... دخل بتعب حصل امه قاعده... وسعد حاط راسه على فخذها ... وهي تمسح على شعره ... فهد : سعد ... يالدب ريال شطولك منسدح على ريل العيوز ...سعد وهو منسدح ولا عبر فهد : محتر هب قايم راحت عليك يالشيبه ... فهد : شابت حواجبك ...قم قم عورت ريلها ... ام فهد : خله مرتاحه ...
2019/01/17 00:32
13 ... 📚 😍 📜 { لـــــقــــاء الـــخريــــــف } أم جابر وهي تدز يده : ابوك ياولد عبدالله معاد عليك الا ذا تمنع عيال العم من بعض ماكفاكم الهجر ... محمد نادى فهد اللي توجه لهم وهو يحاول يخفي عرجته ام جابر: حيا الله ولد عبد العزيز... فهد وهو يحب راسها : الله يبقيج يمه... ام جابر : خارجين من الشر ... فهد : الشر مايجيك شلونكم بنات ... غلا اللي ردت لانها شافت نور ماتبي ترد : الله يسلمك ولد العم شلونك.. فهد عرف انها مب هي اللي ردت لان صوتها مبحوح رفع طرف عينها له انصدم من جمال عيونها المتروسه برود واحتقار ... فهداستفزته النظره وطالعها بنظره قويه ...بس اشاحت بنظرتها بعدم احترام... فهد بقهر : الله يسلمج بنت العم عاد سمحوا لنا على المعرفه المتأخره ... نور انقهرت منه وايد عليك ياولد العم مالت امحق معرفه وسحبت شهود وراحت للبيت مانطرتهم كان الدم يطبخ في راسها من تصرفات ولد عمها واخته اللي سلمت عليهم بطرف خشمها ونفس خايسه كانهم ولاشي قدامها...نور حست بالحرقه ... محمد وصل يدته واخته وهو منقهر من نور تصرفاتها اليوم اول مادخل الصاله حصلها قاعده وبوجوم ملامح بارده وشهد في حضنها كان ساكت ينطر يدته تدخل غرفتها... محمد برود : نوير ممكن تشرحين اللي صار...؟ نور وهي تطالعه بوجه مافيه اي ردة فعل : ايش اللي صار ؟ محمد وهو يقرب منها بس مسك نفسه يوم شاف شهد انتبهت له : وقفتج مع ولد العم ... نور في خاطرها مالت عليه من ولد عم :ماوقفت اول ماطلعت اجيب شهد عشان اطرشها لك عشان نروح طلع في ويهي وبنتك لزقت فيني مخترعه ولا قدرت امشي ... محمد بعد لحظة هدوء : هيه ماعلينا ... نور : محمد شفيها اذا كلمت ولد عمي ؟ محمد : مافيها شي بس لين يعتبرونك بنت عمهم يصير خير بالنسبه لنا هم اغراب لين يرضون بهالعلاقه... نور حست ان فيه شي صاير عشان محمد يتكلم بهالطريقه معقوله من بعد ماشافت ريم وفهد شي طبيعي يصير منهم ...عكس امهم اللي كانت طيبه ... * بعد صلاة المغرب وصل ابو محمد محمل السياره بميرة بيت جابها لبيت اخوه وطرش محمد فيها اللي كان يحاول يثني ابوه من هالقرار : يبه الناس مب لهدرجه محتاجين ... ابومحمد : محمد انا منا اتصدق عليهم هاذي المعاريف ماهي بصدقه ... محمد : يبه انت كذا تحرجهم وياخذون موقف ... ابومحمد : انت اللي متحسس من ذا الشي عطني سويج السياره انا اللي بروح ... محمد : لا والله أنا اللي بروح خذ سويج بعصبيه وطلع وراح لبيت عمه ..دق هرن وطلع له الدرويل وقاله يبطل الباب .. عشان ينزل الاغراض...وسأل عن فهد اللي ماكان موجود بس ام فهد وبنتها محمد سلم عليها وبلغها بالاغراض ام فهد شكرته ونزلت راسها محمد انحرج حس انها منحرجه من اللي صار... بس ام فهد منحرجه من طيبة هالناس اللي ريلها كان يكرهم... وافترق من اهله عشانهم وهم بالعكس شارينهم... محمد قعد ينزل الاغراض مع الدرويل للمطبخ عشان بسرعه يرجع لانه منحرج ومنقهر ... كان الباب الموصل لصاله مفتوح وصل له صوت وحده صوتها حاد كانها تصارخ : هذا اللي ناقص بعد يتصدقون علينا عيال لطيفه... ام فهد : ريم اقصري ذا صوت الرجال برى ... ريم بغرور : وش علي يكفي تشمت خواته اليوم على بالهم ما مرت علي حركتهم بس والله وسماه بعدهم ماعرفوا بنت عبدالعزيز ال... ام فهد : ريم احترمي نفسج هاذولا عيال عمج ... ريم : لا مهب عيال عمي ابوي ماكان له اخوان هو قال لي مالي خوان وعلى بالج مجيهم اليوم حبا فينا لا يمه هاذولا جايين يشفقون ويتشمتون اعرف هالنوعيه زين ... ام فهد وهي تهز راسها بأسف : الله يهديج لنفسج يابنتي... محمد كان جامد في مكانه من صدمه ...معقوله هذا تفكيرهم فينا الحين عرف سر برود فهد معاه تأججت نار في صدره ... كان وده يحط يده على رقبة هالريم ويلويها ...محمد راح لسيارته من غير لايشوف اللي قدامه وشغلها وشخط لبيتهم...سعد كان يحاول يكلمه بس ماكان يشوفه من الغضب . سعد استغرب من محمد بس ماحط في باله ...محمد راح لبيتهم بجرح في كرامته لااحد يعلم مالذي سيمحوه ... #يتـــــــــــــــــــــــــــبع....
2019/01/17 00:32
12 ... 📚 😍 📜 { لـــــقــــاء الـــخريــــــف } دخل كراج البيت بسيارته cls500 كان فاسخ الغتره وراد ايدين الثوب لورى ومبينه سواعده السمراء المتروسه من العضل ... عدل الطاقيه على شعره الحريري ولبس نظارته من شمس العصر المرتكزه على عيونه طالع الكرسي اللي ورى كان متروس من الملفات اللي قدر يطلعها من بقايا المكتب اللي في بيتهم السابق نزل من السياره برجله السليمه وترس ثقله عليها ونزل رجله الثانيه المصابه اللي تعوره اليوم بشكل غير طبيعي بسبب الاجهاد فهد : رجيب ...رجيب تعال ... رجيب دريولهم الخاص : يس سير ؟ فهد ..وهو يحذف عليه السويج : نزل اغراض ورى ودها لمكتب مال انا ... رجيب : اوكي... فهد وهو لاف يبي يروح للمجلس لان سعد متصل فيه وقايل له عنده ريال وقبل لايتوجه شاف بنيه واقفه قدامه وتطالعه برعب نفس البنت اللي شافها هذاك اليوم الطراره ...بس لبسها هالمره غير ...متكشخه اكيد احد متصدق عليهم ... فهد حزن منها لانها كانت خايفه : تعال حبيبي شسمج؟ شهد برعب وترجع لورى .: نا نا نا (لا لا لا) فهد وهو يقرب منها بخطوات صغيره عشان ماتشرد منه تعالي ... شهد وعيونها انترست دموع : ات حايس مابي...( انت خايس مابي ).. فهد وهو يضحك...: مافهمت شي بس تالعي بعطيج كافي ... شهد سكنت حركتها من اسمعت طاري الكافي ..طالعته برائه : كابي...(كافي ). فهد : ايه كابي... بصوت ناعم ومبحوح : شهد ... شهد كانها سمعت صوت الانقاذ ركضت صوب نور وانخشت في عباتها وهي ترجف نور كانت واقفه في مكانها مثل الصنم وعيونها شوي تطلع من النقاب من الصدمه ... فهد حس بمثل البركان يمشي في عروقه فسخ نظارته ومد اصبعه بأشارة اتهام : انتي انا مب قايل لج لاتوطين هالبيت ماتستحين من هالحركات بدال ماتدورين لج بيت يسترج انتي وياها تدورين فيها من بيت لبيت انتي شنو ... نور انقهرت منه ومن اسلوبه المهين : اسمح لي يا الشيخ ماعرفت انك من اهل هاالبيت كان قطعت ريلي قبل لااطى اي حصاه فيه فهد انصدم من قواة عينها : صج ماعليج شرهه يا.. : نور شهد ... فهد التفت لصوت اللي وراه كان شاب في نفس طوله يطالعهم بنظرات شك غير راضيه للبنت اللي انطق اسمها بنور ... ونزلت راسها بخوف من محمد وهي ترجف...وحاولت تمسك شهد اللي فلتت منها وراحت ركض لمحمد : بابا وحذفت روحها عليه... محمد حس ان الجو فيه توتر ومتوجس من نور لانها مرتبكه بشكل غير طبيعي وش موقفها مع فهد من متى المعرفه ...طالعها بنظره حارقه... نور تدراكت روحها وقالت بصوت واطي : امي تقول ياله نمشي ورجعت داخل... محمد أرتاح جزئيا يعني حصلته في طريقها ...التفت لفهد ومد يده : شلونك فهد ؟ فهد بااستغراب : بخير الله يسلمك... فهد حاس انه في دوامه مب قادر يستوعب اللي يصير جدامه من هاذولا ...من هي نور وشهد ... محمد بتوتر وهو يشل بنته اللي دفنت ويهها في رقبته : انا محمد ولد عمك ... فهد حس انه وقف على ارض صلبه وتدارك الواقع : حياك الله بوجسوم حياك المجلس... محمد :الله يكثر خيركم مثل ماسمعت بنت عمك العيوز تبي البيت ... فهد : خلاص وصلهم وارجع ... محمد : خلاص ... فهد وهو يقرص خد شهد : وجب هالشهد معاك ... محمد : هههه ماأظن شكلها مخترعه ... فهد في نفسه ما الومها : هههه الله يخليها لك... محمد : فهد اذا محتاجين مساعده في شي ترى حنا موجودين بعدنا اخوان ... فهد احتركت فيه مشاعر الكرامه حس ان محمد يشفق عليه فرد عليه ببرود : مشكور ولد العم الحمد الله مستورين ... ... محمد حس بالاهانه ماكان يقصد هالشي : الله يزيدكم بخيره بس اسمح لي الاهل طلعوا ... وتوجه ليدته اللي طلعت هي والبنات ومسك يدها وعطى شهد نور اللي شلتها ... ام جابر : محمد هاذا مب ولد عمك فهد ... محمد بضيق ..: بلا .. ام جابر بطيبتها المعتاده : ناده اسلم عليه ويسلم على بنات عمه... محمد بضيق : وشله البنات بعد مهب من زود المعرفه مايحتاج ... ام جابر وهي تدز يده ..
2019/01/17 00:31
11 ... 📚 😍 📜 { لـــــقــــاء الـــخريــــــف } محمد : انت ولده ؟ سعد وهو يضحك : انا اخوه ... محمد وهو يضحك يحاول يخفف الاحراج : يعني ولد العم اسفين السموحه انا ولد عمك عبدالله محمد ... سعد حس بشعور داخلي مثل الشرار الكهربائي ...ولد عمي سعد من الغبطه حبه على خشمه : سموحه ولد العم حياك البيت بيتك ... محمد : لا انا ماني بجاي اتضيف جاي ابغي اشوف تبون عازه والا اساعدكم في شي... سعد : والله ان تقلط ومابه شي العمال ماقصروا من الصبح يرتبون ويشلون... محمد دخل المجلس مع ولد عمه وهو يحس بالرهبه اول مره يدخل المجلس اللي كان محرم عليهم دخل حس كأن عيون عمه تلاحقه بنظرات ناريه طالع في ويه سعد اللي كان بريء وكله طيبه ابتسم محمد له وقعد ... : وصلوا لباب الصاله الكبير والخدامه معاهم شايله الفواله كانوا واقفين ينظرون يدتهم تدق الباب بأناملها الضعيفه نور كانت ماسكه شهد بقوه لانها تحاول تتملص منها من شافت ابوها توجه للبوابه البرانيه...وهم راحوا من الفاصل العشبي اللي بين الفلتين على ان المسافه طويله بين الفلتين الا ان اليده اصرت على المشي بخطواتها البطيئه ... وقفوا شوي قبل لا تفتح لهم ام فهد الباب .. ام فهد عرفت ام جابر ورحبت فيها ودخلتهم : زارتنا البركه ياحياكم الله ... ام جابر : الله يحيج شحالكم ؟ ام فهد : الله يسلمج شحالكم انتوا حياكم تفضلوا يابنات... ام جابر : مبروك المنزل وخارجين من الشر... ام فهد : الشر ماييج شلونكم يابنات ؟ ام جابر : ذولا بناتج نور وغلا بنات عبدالله ... ام فهد : يامرحبا بكم ... نور بصوت مستحي : الله يرحب فيج يمه شلونج وعلى البركه المنزل ... ام فهد وهي تعدل نقابها : الله يبارك في حياتج يامرحبا بنات عبدالله ... نور : الله يخليج ... ام فهد : بعد اذنكم بروح اطرش الخدامه تنادي لكم بنت عمكم الريم ... بعد ماراحت ام فهد نور ساسرت غلا : الحين عندنا بنت عم اول مره نشوفها ... غلا : والله حالنا غريب الا كم ولد عم عندنا ؟ نور : حسب كلام ابوي ثلاثه فهد وريم وصبي صغير نسيته ما اعرف ... غلا : مالت حد ينسى ولد عمه يالخبله ... نور : لو شفتي شكله وانا اكلمه بغى يكفخني ضايق حده ... غلا : ههههه ليته ... نور : مالت على اللي يكلمك يالدب .... ام جابر : اقصروا ذا الحس ردي بنت اخوج طلعت بدال ماأنتي لاهيه في السوالف ... نور بقهر : وليه غلوي ماتروح ... ام جابر : مابغيتي الا ذي الرفلا تروح عشان ترجع وتقول ماحصلتها ... نور بضحكه : في ذا صادقه ... غلا بقهر وهي تدزها : مالت بس روحي... نور قامت وهي تعدل شيلتها وتضبط نقابها وعبايتها اللي تبطلت من قدام وهي تمشي تحاول تسكر الازره طلعت من الباب وهي تحاول تلقط اي حركه لبنت اخوها ...
2019/01/17 00:31
ووقت الروايه بدأ😍😍♥️
2019/01/17 00:31
‏ماعندي قوهۂ اڪسرڪ بس عندي الصبر #اللي_يخليڪ_تڪسر_نفسڪ_أمامي ✋🚶‍♂
2019/01/17 00:14
النــاس بحـــار فــلا تحڪـم علــى أعماقهــم #وأنــت_لا_تــرى_إلا_شواطئهـــم 👌🚶‍♂
2019/01/17 00:14
‏كمَ هَو جَميل حيْن تقولَ لأحَدهُم أحتاجُككَ ويرُد عليَك🍂 #أنا_هنا_لأجلكك😍
2019/01/17 00:14
عانق من تحب بكلماتك..... فبعض الكلمات لها يد حنونة #تعانق_الروح 😍😘
2019/01/17 00:14
‏ماذا معي.. ‏لو كان ينفعُ ما معي ‏كل الذي في الكفّ ليس بمقنعي ‏الباب مكسورٌ ونافذتي ذوَتْ ‏قل للرياح العابثاتِ تمتعي ..
2019/01/17 00:14
-رِسالة في مُنتصف الحنين: أعرف أننا منذ مدّةٍ لم نتحدث وأنكِ مع آخر تشعرين بالحبّ واللهفة؛ فما أفعل بقلبٍ يُشاغبه الحنين وأنتِ بعيدة؟
2019/01/17 00:14
‏أنا ذلك الشخص الذي سينسف حفل زفافك بقنبلة يدوية..😯
2019/01/17 00:14
‏أنت تخصني ‏تخصني بجميع ماهو بك ‏عيناك، ابتسامتك، قلبك، فراغات اصابعك ‏جميع ماهو بك يخصني، كل مابك هو أنا
2019/01/17 00:14
مساحة..✨♥️
2019/01/17 00:13
⏰ إرسال الآن
2019/01/16 22:58
⏰ إرسال الآن
2019/01/16 22:38
⏰ إرسال الآن
2019/01/16 22:34
T.me/Talagggrem
2019/01/16 22:03
- ‏فـي وجـودڪ ٲعشـق الدنيـــا معــــاڪ وفـي غيـابڪ ڪل بسمـهۂ تخـتفـي♥✨"ء.
2019/01/16 19:54
- و كأنـڪ خلقــت فقــط لتسڪـن قلبــي و تسعــده♥✨"ء.
2019/01/16 19:53
-أنـت ســّر ابتـسـامـتـي وسـرحـانـِي الــدايم بــينــهُم♥✨"ء.
2019/01/16 19:52
ـ أنـت السۜطــر المُظـلل الـوحــيد فــي ڪـتاب الحــياه ، أنـت مــن يلفــت إنتــباه قلبــي دائــمــاً♥✨"ء.
2019/01/16 19:51
- جــابــڪ الــلـه لــي ومــايجــي مــن ربـــي الا ڪُـل خــيـر♥✨"ء.
2019/01/16 19:50
- ‏إنـتّ مــسـائِــي وعـيـونـڪ قــصـتـي ، و إنــتّ الضـيـاع الـحلــو وإسـتـقـرار الــشـعــور♥✨"ء.
2019/01/16 19:49
مــسـاحـهۂ♥✨"ء.
2019/01/16 19:42
˓٭ 🎧 ˛❈ - تــعيش بــي كــجُزء دائــم لا ينــتهي ابــــدًا..💗
2019/01/16 12:57
˓٭ 🎧 ˛❈ -كــل يـــوم يمـرّ وأنــت أغلى مــن اللــي قبلـه ..💗
2019/01/16 12:55
˓٭ 🎧 ˛❈ - يمــُوت الــفرَح بــداخلِي حــين ألمــحُ الحــزِن فــي عــينَيك ..💗
2019/01/16 12:54
˓٭ 🎧 ˛❈ - ْلــغيرك مــالي اي شــعور,ميــت معــاهُم وعايــش مــعاك ..💗
2019/01/16 12:54
˓٭ 🎧 ˛❈ -اطــمَع فيــك،ما اشبــعك لــو كــل وقتــي معــك ..💗
2019/01/16 12:49
#مساحتـي..💗
2019/01/16 12:43
بينما وجهک يضحک كنت أغرق في حُبک للمرة الألف ' 💕
2019/01/16 01:03
ابي حضنك ولقياك وصوتك وحكاويك , ابي رجفه قلبي يوم عيني تشوفك.
2019/01/16 01:03
- شلونش،؟ -بخير بشوفة ضحكتك،💜
2019/01/16 01:03
أجدك في عُمق'قلبي'أراك'بداخلي دائماً
2019/01/16 01:02
- في حضرهٓ عيونك ي جمالَ ﺎلإرتباك .
2019/01/16 01:02
- عُيونك ضياع وضحكتك ملجىَ.
2019/01/16 01:01
‏ماذا لو أخبرتك أن الحديث معك شيئاً يشبه احتضان ألف غيمة ؟
2019/01/16 01:01
ماقدر ﺎوصُف‌ فرحتي‌ فيكّ.
2019/01/16 01:01
أصحابِي:يمُرون‌الشّارع‌إلبَاهت‌ويتورّد.
2019/01/16 00:53
وعن الصُحبه إلليّ تعدّت مرحلة الصداقه وصارت أهِل..إنتم نعيمي فِ هالحياة والله.
2019/01/16 00:51
بالنسّبه لأصحابي عمُرهم ماكانو مجرد اصحاب،قد ماكانو روح لروحي،وزياده لعمُري عمُر..قد ماكانو الكتف الثالث لي،هم سندي وقوتي بالحياه
2019/01/16 00:51
أحب اصحابي بكُل مافيني بالرغُم من قله محادثتنا،ومسافه البعُد مافي شي بغير مكانتهم بقلبي.
2019/01/16 00:51
‏صديقتُي التُي شاركتُني جدي وهُزلي التُي أضحكتُني وأنا في وسط البكاء أحبك جداً.
2019/01/16 00:51
‏يارب لاتترك صديقتي وحيده ولا غريبه يارب كُن عليها رحيمًا وحليمًا اللهم انس وحشتها وأرحم غربتها واجمعنا بها في الجنه.
2019/01/16 00:51
بتظلين صديقتي اللِي ساكنه يسار صدري،بتظلين صديقة قلبِي وعيُوني الثنتِين.
2019/01/16 00:51
‏صُحبة وحُب وحيّاه وشعُور وأخُوة ‏ولذة,جمّعتيِ كل المسمّيات والله.
2019/01/16 00:48
‏كانوا،يقصَدون اصحابي،لما قالوا فيه اشخاص ضحكتهم،تموت ألف حُزن.
2019/01/16 00:48
انتم صحَباتي انتُم ورُد لعمِري اُنتم سعَادتي وقَت فرحَي يديِمكم لِي يابعد حَي.
2019/01/16 00:48
اللهم صاحبتي التي تورّد أزهار قلبي الذابل بضحكتها،تكُون دائما تكون مبسوطة اللهم هي للابد.
2019/01/16 00:48
يامن رزقتني صحبتهم أسألك أن تديم محبتنآواحفظهم نبضآ لايفارقني يارب استجب لـ صديقاتي كل دعاء.
2019/01/16 00:48
اتركو جمال النجوم وسماها،انتو شفتو صحباتي وهم يضحكون؟.
2019/01/16 00:48
1