مُــستــبــده 🖤


1352 مستخدمًا

🖤
{links} {LinksTitle}
{/links}
زيارة اليوم : 0
زيارة الامس : 0
زيارة لمدة عام : 11
‏قوارير نحن، لا نَجرحُ إلا إذا كُسرنا.
2019/10/16 17:14
‏في ذِمَّةِ اللهِ ما ألقَى وما أجِدُ ‏أهذِهِ صَخرة أمْ هذِه كبِدُ.
2019/10/15 16:02
وإليكَ أتوق ‏فماذا أزيد .؟
2019/10/14 18:49
‏ضحكتُكِ .. ‏تجعل الطيور تغادر أعشاشها ‏وتأتي لتُغرد على كتفي .
2019/10/13 23:05
سأنسيك النساء ولطفهنّ ‏وأمحو بالوضاءة حسنهنّ.
2019/10/12 14:58
قُل للمليحةِ بالقميصِ الأبيضِ مطرٌ وبردٌ حُلوتي لا تمرضي هل تسمحِي لي أن أعيركِ معطفي؟ الرأي رأيكِ إنّما لا ترفضي
2019/10/11 18:17
وإنها امرأة لا تجيد العفو". -
2019/10/11 15:13
تظاهر أنّك سعيد ، حتى وإن كان وضعك عكس ذلك
2019/10/10 16:20
edit photo
2019/10/10 16:18
لولا النساءُ لما تَرَنّمَ شاعرٌ ولمَا تَعلق بالهوى الَغلابِ
2019/10/10 16:01
‏مرّتْ أصابعي ‏على شفتيكِ ‏إمتلأتْ وهجاً ‏بَصَمتُ ‏فقرأ العطرُ ابتسامتكِ ‏وقال شِعراً
2019/10/10 15:11
‏لم يكُن عليّ أن أقترِب منْكم أبدًا.
2019/10/10 09:15
‏و هانَ كلُّ الذي كانَ لا يهون
2019/10/09 13:46
‏"أيمكن للمرء أن يتفوّه بالوداع وقلبه قاصدًا المكوث؟"
2019/10/09 12:40
لم يعد للتاريخ عنوان في قصّتنا
2019/10/09 09:12
لا عَطفَ فيكُم وَلا لي مِنكُمُ بَدَلُ.
2019/10/09 09:00
‏من يخبر الأيام التي تتربص بي كالبنادق ‏أن ليس في صدري عصافير ؟
2019/10/09 08:53
ارأيت أُغنية في صيغة إنسان، أو وطنًا في ضحكةِ ثغر ؟.
2019/10/08 13:11
غامضه مرة ، ومرة مثل النور .
2019/10/08 11:48
‏هَا أنتَ أهملتَ الفؤادَ وخُنتَهُ ‏لله ذنبُك..أمثلُ قلبِي يُهمَلُ؟
2019/10/08 10:29
قَمِيصُها كَرَزُ وجُفُونها وَتّرٌ وأغُنِيةٌ صَيفِيةٌ.
2019/10/07 20:24
إلى الذين لم يتجاهلوا أسئلتنا الطفوليّة ولم يحتقروا أعمارنا الصّغيرة " لقد كبرنا وأنتم بقلوبنا " .
2019/10/07 19:47
فلا وِصال لمن بالوصل قد بخِلوا ومن تناسى فإن قد نسيناه.
2019/10/06 03:41
أنا في الغناءِ قصِيدةٌ حسْناء ‏ لم أُنْظَم بِلَحن.
2019/10/06 03:41
‏فلا تغرّنك الأقوالُ إن عظِمت ‏حتى تلبس من أفعالها حُلَلُ.
2019/10/02 19:37
مَنْ لَمْ يَطْرُقُ بَـابَنَا وَ ألرُّوحُ تَرْتَجِفُ لـا مرحباً بهِ وَالنَّبضُ منُتظَمْ
2019/10/01 17:50
وأنني ممن يأمن القلب أخاف.
2019/10/01 02:17
- سألتها الوصْلَ، قالت: لا تُغَرَّ بنا، من رامَ منّا وصالًا ماتَ بالكَمَدِ!.
2019/10/01 02:15
رجف الفُؤادُ أمام حُسْنك ، مِثلما رجفتْ بِكفِّ الثّامِلين كُؤُوس.
2019/10/01 02:15
‏يُناديها بتأنٍ .. يحاول تذوّق اسمها.
2019/09/30 04:15
‏"جاءت تبوحُ .. تنهّدت ما بالُ قُدرتها اختفت؟ كادت بأن تودي على ثقل الفؤادِ ببوحها ، ماذا جرى فتوقّفت؟".
2019/09/29 16:41
1